الرئيسية - صدى التقارير والتحقيقات - تقرير : تأكيد محلي وعربي وإسلامي بالوقوف مع وحدة اليمن وشرعيته
تقرير : تأكيد محلي وعربي وإسلامي بالوقوف مع وحدة اليمن وشرعيته
الساعة 11:39 مساءاً

 

توالت ردود الأفعال على المستوى المحلي العربي والاسلامي المؤكدة على الوقوف مع وحدة اليمن وسيادته وكذا مع شرعيته المتمثلة في الرئيس هادي.

 

حيث اكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ،دعمه الكامل لوحدة التراب اليمني ، داعياً كافة أبناء الشعب اليمني إلى التضامن والتكاتف من أجل تجنيب البلاد مخاطر الفرقة والانقسام.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية الوزير مفوض محمود عفيفي في بيان صحافي" ان أبو الغيط عبر عن انزعاجه الشديد ازاء التطورات الجارية في جنوب اليمن ،ويرى أن الأولوية خلال المرحلة الحالية ينبغي أن تكون لمواجهة الجماعة الخارجة عن الشرعية، والوصول الى تسوية سياسية شاملة في البلاد على أساس المبادئ والمنطلقات التي حددها كل من قرار مجلس الامن 2216، ومخرجات الحوار الوطني، ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلياتها التنفيذية".

 

وأضاف المتحدث الرسمي" أن أبو الغيط يعتبر أن فتح جبهات اخرى في الظرف الحالي يضيف الي عوامل الشرذمة والتفتيت على الساحة اليمنية، كما يؤدي الى اطالة أمد الصراع الدائر في البلاد، مع كل ما ينطوي عليه ذلك من كلفة بشرية ومادية هائلة لا يدفع فاتورتها سوي الشعب اليمني".

 

واكد ان الأولى بالجميع في المرحلة الدقيقة الحالية دعم الشرعية من اجل بسط سيادتها على كامل التراب اليمني واستعادة الاستقرار الى هذا البلد الذي يتطلع اهله للسلام بعد سنوات من المعاناة والالم.

 

من جانبها جددت منظمة التعاون الإسلامي التزامها "القوي" بالوقوف مع وحدة اليمن وسيادته واستقلاله السياسي وسلامة أراضيه .

 

وأكد الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في بيان أن المنظمة ملتزمة بدعم الحكومة الشرعية في اليمن اتساقا مع قرارات القمة الإسلامية وقرارات مجلس وزراء الخارجية.

 

وحث البيان جميع الأطراف اليمنية إلى الوقوف مع الشرعية ونبذ دعوات الفرقة والانفصال وذلك من خلال التجاوب الفعلي مع المبادرات الدولية التي تهدف إلى الوصول إلى حل توافقي للأزمة اليمنية يرتكز على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني .

 

وأضاف ان "أي تصرف أحادي وخارج نطاق الشرعية سيؤدي الى مزيد من التشرذم والتفكك داخل الكيان اليمني الواحد ويعمل على إطالة أمد الصراع بجميع أبعاده".

 

محليا توالت ردود الأفعال المنددة بخطوة الاعلان عن ما يسمي بـ " المجلس الانتقالي الجنوبي " في عدن ، واصدرت عدد من الشخصيات والكيانات والمجالس المحلية بيانات رافضة لذلك.

 

وفي اقوى ردة فعل رافضة لذلك ، أعلنت المجالس المحلية والمكتب التنفيذي في محافظة عدن تأييدها للبيان الصادرعن إجتماع الرئيس هادي مع هيئة مستشاريه .

 

وأكدت السلطة المحلية والمكتب التنفيذي في بيان لها الالتزام بما ورد في البيان الصادر عن الاجتماع بجميع فقراته مع تأكيدها الوقوف مع شرعية الرئيس هادي الممثل الشرعي لخيارات الشعب وبالشراكة الحقيقة مع الاشقاء في دول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية .

 

من جانبه قال وكيل أول محافظة حضرموت رئيس حلف حضرموت رئيس مؤتمر حضرموت الجامع "عمرو علي بن حبريش بأن موقف اللواء احمد بن بريك فيما يتعلق بما يسمى " المجلس الانتقالي الجنوبي " لا يمثل حضرموت على الاطلاق ".

 

وأضاف في بيان صحفي: إلى أن مؤتمر حضرموت الجامع عكس مواقف حضرموت اليوم انطلاقًا من الشورى في الأمر .. مؤكدا ان أبناء حضرموت قالوا كلمتهم .. وأكدوا وقوفهم مع الشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس هادي .. ومخرجات الحوار الوطني و المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية وبناء اليمن الاتحادي .

 

كما أكد مستشار رئيس الجمهورية الشيخ عوض الوزير العولقي احد أكبر مشايخ محافظة شبوة وقوف قبائل شبوة و كل الشرفاء و المخلصين من ابناء المحافظة مع الشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس هادي .

 

وأكد عوض الوزير في بيان له ان قبائل شبوة لن تقبل بالخروج عن شرعية رئيس الجمهورية وقال :" لن يقبلوا بالخروج عنه تحت مسميات مجالس انقلابية لا تسعى إلا لخدمة الأعداء الذي قامت عاصفة الحزم و الأمل لدحرهم وتطهير اليمن منهم .. ولن يخذلوا الشرعية والتحالف العربي الأصيل الذي سالت دماء أبناءه على تراب أرضنا ".

 

محافظ محافظة لحج السابق أحمد عبدالله المجيدي أعلن في بيان له وقوفه الكامل مع القرارات التي تمخض عنها اللقاء الذي عقده الرئيس هادي ليلة الخميس الماضي مع مستشاريه واركان الدولة .

 

داعيا في بيانه الجميع للعمل ضمن الشرعية القائمة " لتجنيب بلادنا الالام والويلات ولما يخدم تطلعاتنا المشروعة في الحياة الامنة المستقرة بعيدا عن التشظي والتمزق ".

 

وناشد المجيدي الجميع إلى تحكيم العقل والمنطق والاتجاه نحو توجيه كل الجهود لمحاربة كل القوي الظلامية خاصة من وصفهم بـ"اصحاب المشاريع الصغيرة" والضيقة من السلاليين والمناطقيين ذوى الاتجاهات المدمرة ، وبذل كل جهد ممكن لاستعادة مكونات الدولة بكل مؤسساتها ، والوصول لتحقيق تطلعات أبناء الجنوب والشمال على حداً سواء .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص