الرئيسية - صدى التقارير والتحقيقات - أمن عدن يتسلم المطار بعد تدخل قوات التحالف وبن دغر يوضح ملابسات ما جرى - تقرير
أمن عدن يتسلم المطار بعد تدخل قوات التحالف وبن دغر يوضح ملابسات ما جرى - تقرير
الساعة 08:09 مساءاً (خاص)

 

اكدت إدارة أمن عدن اليوم تسلمها رسميا الإشراف على مطار عدن الدولي بتكليف مباشر من قبل قوات التحالف العربي .

 

وقال المتحدث باسم إدارة أمن عدن النقيب عبد الرحمن النقيب بأن مدير أمن عدن اللواء شلال علي شائع وبناء على أوامر مباشرة من قوات التحالف العربي تسلم رسميا مهمة الإشراف وتأمين وحماية مطار عدن الدولي .

 

مؤكدا بإن الأوضاع في المطار هادئة الآن وأن قوات تابعة للتحالف العربي مسنودة بوحدات امنية باتت تفرض سيطرتها بشكل كامل على المطار.

 

مؤكدا بأن وحدات أمنية تتولى مساندة تأمين المطار ومحيطه ،مشيرا الى أن القيادات الأمنية التي كانت تتولى حماية المطار وتسببت في إشكاليات أمنية ليل امس سلّمت نفسها لقوات الأمن .

 

هذا وكان قد سقط قتيل وعدد من الجرحى مساء امس وسط مدرج المطار جراء اشتباكات اندلعت بين مسلحين تابعين لمدير أمن مطار عدن ابو قحطان وآخرون تابعون لنائبه " الخضر كردة " بسبب ما قيل انه خلاف بشأن ملكية طقم عسكري وغيرها .

 

مشيرا الى أن التحالف العربي أصدر فجر اليوم توجيهات حاسمة لقواته مسنودة بوحدات أمنية بالسيطرة على مطار عدن الدولي وفض الاشتباكات الدائرة بين مدير أمن المطار ونائبه واحالتهما للتحقيق غير أن نائب مدير امن المطار " الخضر كردة " رفض الامتثال لذلك وتحصن وعدد من أتباعه في إحدى البنايات التابعة للمطار .

 

وبحسب النقيب " أن مهلة أعطيت له للتسليم مدتها ساعتين مرت دون أن يقوم بتسلم نفسه وهو ما حدى بقوات التحالف مسنودة بوحدات من الأمن وبمساندة طيران التحالف العربي الى اقتحام المطار وسط إطلاق نار كثيف .

 

انتهى بإعلان قيادة التحالف العربي سيطرتها على مدرج المطار والمنشآت التابعة له ومحيطه فيما سلّم نائب مدير مطار عدن الخضر كردة نفسه وعدد من المسلحين التابعين له الى مدير أمن عدن اللواء شلال علي شائع .

 

واكد النقيب بأن اقتحام مطار عدن الدولي نفذته وحدات أمنية تابعة للتحالف وبناء على اوامر صريحة ومباشرة من قبل قيادة قوات التحالف العربي لفرض الأمن بداخل المطار كضرورة أمنية ولحماية الملاحة الجوية في المطار.

 

لافتا الى أن التحالف العربي سلم إدارة أمن عدن عدن رسميا مهمة تأمين وحماية المطار ابتداء من صباح يومنا هذا .

 

هذا وقد كان رئيس الوزراء بن دغر قد دعا طرفي الصراع في مطار عدن، اليوم الأربعاء، للتهدئة بعد معارك أدت إلى مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين، قبل أن تسيطر قوات تابعة للتحالف على المطار.

 

وقال بن دغر في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن قائد قوات التحالف العربي الإماراتي أخبرته، بإن الخضر كردة رفض ايقاف القتال مع ابن اخته أبو قحطان، ومديره في قوات أمن حماية المطار.

 

وأضاف إن ذلك دفع بقوات التحالف للتدخل، وإنذار الطرفين بضرورة ترك السلاح.

 

وقال : «أبلغ قائد قوات التحالف الإماراتي رئيس الوزراء أن التحالف حاول التدخل لمنع القتال بين أبو قحطان وخاله أبو كردة بعد سقوط قتيل ومصابين من الطرفين».

 

مشدد على ضرورة تجنب سفك المزيد من الدماء في معركة المطار بين قائد المطار صالح العمري ونائبه الخضر كرده.

 

وأكد بن دغر إنه أجرى عدداً من الاتصالات مع بعض قادة بعض الوحدات العسكرية المجاورة لمطار عدن، للاطلاع على آخر التطورات وحثهم على مزيد من التهدئة.

 

وعلى إثر الاشتباكات التي حدثت في مطار عدن، أجرى محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي اتصالاً بنائب وزرير الداخلية، وغرفة العمليات المشتركة، ومدير الأمن، وقائد قوات الطوارئ في الحزام الأمني.

 

حيث وجَّه المحافظ بضبط النفس، وعدم التمترس مِن أي قوة كانت، حتى تتمكن القوى الأمنية من تهدئة الأمور.

 

واِنتهت الحادثة إلى التهدئة، وتوقُف الاشتباكات، بعد تدخل قوات التحالف، والقوى الأمنية، وقوات الحزام الأمني.

 

وأكد محافظ عدن أن وقوع مثل هذه الحادثة، وتكرارها لأكثر من مرة في حرم المنشأة السيادية المطار، يعكس نظرة دولية سلبية تجاه المدنية، ويُشكِّل عائقاً أمام مساعي إيصال صورة مختلفة عنها، وأمام مساعي النهوض بها.

 

مؤكداً أن مدينة عدن ليست ساحة للعبث مِن قِبل أي جهة كانت، وأن سيادية المطار مُجرَّمٌ الاعتداء عليها في كل الظروف والأحوال، سلماً أو حرباً. وتجاوُز هذا الأمر يُعد تعدياً وانتهاكاً خطيراً لا يُمكن السكوت عنه، أو تكرار حدوثه.

وشكر محافظ عدن، نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع، وقيادة قوات التحالف، والقوى الأمنية، والحزام الأمني على جهودهم التي بذلوها لتهدئة الوضع، موجِّهاً بإحالة المتسببين بالحادثة إلى التحقيق، وإلى اتخاذ حلٍ جذري يمنع تكرارها.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص