الرئيسية - أخبار محلية - بعد رفضها وعرقلة التوصل لحلول سلمية للأزمة اليمنية حكومة الإنقلاب في صنعاء تدعو إلى العودة إلى طاولة الحوار
بعد رفضها وعرقلة التوصل لحلول سلمية للأزمة اليمنية حكومة الإنقلاب في صنعاء تدعو إلى العودة إلى طاولة الحوار
هام
الساعة 10:51 مساءاً

بعد ساعات من إعلان تحالف دعم الشرعية لخطوات تصعيدية ضد مليشيات الانقلاب على خلفية استهدافها العاصمة السعودية الرياض بصاروخ باليستي بعيد المدى ايراني الصنع وعلى ضوء ذلك أعلنت قيادة تحالف دعم الشرعية قائمة من 40 شخصية على رأسها زعيم التمرد الحوثي عبدالملك الحوثي وعدد من قيادات مليشياته مطلوب القبض عليهم  واغلاق مؤقت لجميع المنافذ الجوية والبحرية والبرية وصاحب ذلك تصعيد عسكري من خلال تكثيف الغارات الجوية وطلب التحالف ووزارة الدفاع اليمنية للبعثات الدبلوماسية والمنظمات العاملة في العاصمة صنعاء مغادرتها فورا.

وفي هذا الصعيد استشعرت سلطات الانقلاب في العاصمة صنعاء الخطر وتراجعت عن تعنتها بعدم قبول أي مقترحات للتوصل لحل سلمي ورفضها مجرد استقبال المبعوث الأممي ولد الشيخ ورفض أي مقترحات وحلول يقدمها لمحاولة إعادتهم على طاولة الحوار ودعت الأمم المتحدة لإعادة الطرفين لطاولة الحوار .

ونشرت وكالة سبأ الخاضعة لسلطة الانقلاب تصريح لمصدر في حكومة الإنقلاب دعا فيه الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية، وكل أحرار العالم، إلى الإنتصار لإنسانيتهم ولو لمرة واحدة، وعدم ترك الشعب اليمني فريسة لهذا العدوان البربري والهمجي وتحمل  مسؤوليتهم الأخلاقية والإنسانية في الإيقاف الفوري للعدوان ضد اليمن وشعبه،كما قال والعمل على عودة كافة الأطراف إلى طاولة الحوار بإعتبار أن لا حل آخر للخروج من الوضع الراهن إلا عبر الحوار.

وأكد المصدر أن ما عدى ذلك من خطوات تصعيدية يعني إطالة أمد العدوان والحصار والحرب المفروضة على الشعب اليمني وبالتالي تأجيج الوضع الإنساني المأساوي وعلى نحو أكثر إيلاما وتعقيدا وعرقلة أي جهد قد يفضي للحل السلمي.
وفقا لما أوردته الوكالة نقلان عن المصدر في حكومة الإنقلاب 
وفي صعيد متصل هددت المليشيات الإنقلابية استهداف ناقلات النفط وبوارج تحالف دعم الشرعية في البحر الاحمر وباب المندب اذا استهدف اواغلق التحالف المؤانئ الواقعة تحت سيطرتها.

وكانت المليشيات اليوم قامت بعرض عسكري لتخرج دفعة قالت إنها من القوات البحرية حصره المطلوب الثاني في قائمة التحالف التي أعلن عنها.
كما كشفت عن صواريخ بحرية وقالت إنها صناعة محلية فيما هي من الأسلحة التي تهريبها ايران المليشيات الإنقلابية.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص